منتديات الرضوان

أهلا بك عزيزى زائر منتديات الرضوان يشرفنا إنضمامك لأسرة المنتدى

    علامات يعرف بها الانسان مدى قوة ايمانه

    شاطر

    MOHSEN RADWAN
    مؤسس المنتدى
    المدير العام للمنتدى
    مؤسس المنتدى  المدير العام للمنتدى

    ذكر
    المشاركات : 860
    العمر : 53
    نقاط : 16566
    السٌّمعَة : 32
    تاريخ التسجيل : 03/12/2008

    علامات يعرف بها الانسان مدى قوة ايمانه

    مُساهمة من طرف MOHSEN RADWAN في الجمعة يونيو 26, 2009 12:43 pm

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


    المؤمنون يتفاوتون في إيمانهم تفاوتاً عظيماً
    ، ولم يكمل إيمان واحدٍ منهم إلا إيمان الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

    وأكملهم إيماناً نبيناً محمد صلى الله عليه وسلم.

    وهذا التفاوت الحاصل يكون بحسب ما في قلوبهم من قوة اليقين في الله والتصديق به وحبه ورجائه وخشيته والتوكل عليه والتسليم لحكمه والرضا بقضائه وقدره ونحو ذلك
    ، وبحسب قيامهم بما أوجب الله عليهم من الأعمال الصالحة، وابتعادهم عما حرم الله عليهم من الأعمال الطالحة.



    وهناك علامات يعرف بها الإنسان مدى قوة إيمانه منها:-

    1- تقديم ما يحبه الله ورسوله على ما تحبه نفسه وهواه.

    2- بذل النفس والمال والغالي والرخيص من أجل الله تعالى.

    3- حب من يحب الله ورسوله، وعداوة من يبغض الله ورسوله ويكفر بهما.

    4- الرضا بالقضاء والقدر وعدم وجود الضيق أو الحرج عند نزول البلاء.

    5- المسارعة والمسابقة إلى فعل الخيرات والكف عن المعاصي والمنكرات.

    6- الطمأنينة والانشراح عند ذكر الله تعالى، قال الله

    تعالى
    :الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ

    [الرعد:28]



    وقال تعالى:


    إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ*الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ*أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيم

    ٌ [الأنفال،2-4].




    7- اليقين في الله والاعتصام به،


    قال الله تعالى:

    إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ

    [الحجرات:15].



    8- السرور بفعل الطاعة والضيق عند فعل المعصية، قال صلى الله عليه وسلم: من سرته حسنته وساءته سيئته فذلكم المؤمن.




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:11 pm